8 مواقع مميزة للاسترخاء والهدوء بعد الاستعمال الطويل للحاسوب

8 مواقع مميزة للاسترخاء والانتعاش بعد الاستعمال الطويل للحاسوب


خدمة رائعة وجميلة التي تقدم لنا الموسيقى الهادئة مصحوبة بمناظر طبيعية متحركة .يمكنك ضبط الوقت إلى الوقت المطلوب للتمتع بمشاهد جميلة والأصوات المميزة التي تساعدك على الاسترخاء والتخلص من روتين العمل :)


إذا كنت لا تحب الصور الثابتة أو المتحركة ، نقترح عليك زيارة هذا الموقع الجميل الذي يحتوي على مجموعة من مقاطع الفيديو لأكثر الأماكن الطبيعية الهادئة.مثل المحيطات وأصوات الصيف والخريف والغابات المطيرة بالاضافة الى أصوات مميزة ورائعة، فقط تحتاج الى كرسي وكأس شاي لتشعر بالاسترخاء والهدوء.


من المواقع المميزة التي تسمح لك بإنشاء ومزج الأصوات حسب ذوقك الخاص، مثل المزج بين صوت المطر والرعد وهبوب الرياح وأصوات العصافير .طبعا يمكنك مشاركة هذه الأصوات مع أصدقائك.يمكنك ابتكار أصوات لا يمكن ان تجتمع حتى في الطبيعة :)


موقع مماثل لسابقه ، يختلفان فقط في التصميم وبعض الأصوات. هذا الموقع يوفر لك أربعة اختيارات التي استعمالها لدمج عشوائيا أصوات مختلفة من الطبيعة.كذلك يمكن مشاركة الصوت الذي انشأته مع أصدقائك من خلال إرسالهم الرابط أو التحميل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك كملف صوتي.


موقع اخر بتصميم مريح وبسيط جدا ، كل ماعليك هو النقر على رمز الصوت الذي تريد سماعه مثل المطر ، صوت البحر أو الرعد وغيرها . ويمكنك أيضا الدمج بينهما والتحكم في مستوى الصوت .

هذا الموقع تعرفتم عليه سابقا ، موقع جميل ومصمم بشكل جميل ، في الصفحة الرئسية ستجد مجموعة من الأزرار الأنيقة التي تمثل نوع الصوت جنبا إلى جنب مع التحكم في مستوى الصوت .


موقع بفكرة غريبة غير مشابهة للمواقع السابقة ، فهو يقوم على شد انتباهك على خلفية موسيقى هادئة كأنه يتحاور معك ، لكن كل هذا بشكل عبقري سيجعلك تحس بشيء من الراحة والهدوء. فقط لا تنسى اختيار اللغة العربية واستعمال مفتاح "Space" للمتابعة :)


أحيانا كل ما نحتاج إليه ،هو سماع قليل من صوت المطر. فهو يحقق لنا بعض الراحة والهدوء والسكينة ويجعلنا نتأمل ما يريح الإنسان من متاعب الحياة والروتين الذي يعاني منه الكثيرين .لذلك Raining.fm متخصص في هذا المجال.     ;; المصدر : مدونة المحترف ;; 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ابحث بالموسوعة الحرة ويكيبيديا :

نتائج البحث

ذ عبد اللطيف البوزيدي ، إنشاء الموقع 02 / 10 / 2011 .. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
-